Youth and best friends


احلى شباب واصحاب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محاولة إغتصاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TO EXIT
زبون بدا يعمل قلق
زبون بدا يعمل قلق
avatar

عدد الرسائل : 1064
العمر : 26
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: محاولة إغتصاب   الأحد 29 يونيو 2008, 5:00 pm

إنطلاقة إسطورية فى الهواء وسقوط بالقدم على رأس المجرم الاول ذو الجسم العملاق
مع ضربة "هوك" فولاذية فى عنق المجرم الثانى حامل السلاح الابيض او "المطواه المفتوحة"
والصرخات متوالية من شقيقة "علوى"
المواعيد الرسمية المجانية بمستشفى ابو قير للولاده من 2 الى 4 ظهرا
والمواعيد الودية برسم دخول من 8 الى 10 مساءا
"سمر" فى الثالثة الاعدادى تسير فى جوار اخيها الجامعى فى أمان بجوار سور المستشفى
عقب الزيارة الليلية.....فماذا حدث؟؟؟

انقض عليهما المجرمان لهدف غير معلوم حتى الان...لكن تدريبات الكاراتيه على يد المدرب اليابانى بمركز شباب ابو قير يبدو انها اثمرت احلى الثمار وانضجها.....ها هو علوى يواصل الصراع....المجرمان ليسا من الطراز الرياضى لكن احدهما قوى البنيان
والاخر مسلح.....ضربة روسية من المعتدى القوى يهوى بها قاصدا رآس علوى لكن الله يسددها على الكتف فيتلقاها الاخ وسط صرخات اخته بعزيمة جبارة....اهتزازة مؤقتة ثم وقفة صارمة متحدية تعقبها رفعة ساق سريعة خاطفة تدفع بقوة صدر المتوحش فيسقط وقبل ان ينهض يتجه علوى بكف كالسيف يدق به عنق المجرم الثانى....المطواه تسقط....يلتقطها علوى...يخشى ان يستخدمها فيصبح قاتلا بغير قصد

علوى يفهم بحكم الافلام والوسط الشعبى ان المجرمين عاده لا يستخدمون السلاح الابيض بهدف القتل بقدر ما هو للتهديد والابتزاز والسرقة كما يدرك ان استخدام المطواه عند هؤلاء المجرمين استخدام طولى او عمودى لاحداث جروح فى جسم الضحية دون نفاذ للسلاح داخل الجسم كى لا يموت المعتدى عليه....فالغرض هو السطو لا الذبح

صرخات أخيرة من سمر وتكاد تنهار عصبيا ويغمى عليها
المجرمان ينهضان...لا مغيث من المارة ولا من الشرطة..علوى يقبض على المطواه
بإصبع حديدية...لياقته الذهنيه لا يعكرها الا خوفه على لإخته...لكن من ناحية آخرى
فإن تذكره لحالة الرعب عند "سمر" أعطاه قوة دفع رهيبة فأنطلق فى صرخة يابانية
مزلزلة تزامنت مع قفزة فى الهواء يخيف بهما الثنائى المعتدى...يتوقف المجرمان
امام الرياضى المسلح...يترددان فى الهجوم...صاحب الصدر العريض يقول لعلوى
-هات المطوة وروح لحالك
-إمشى انت وهو وإلا......

ويهجم المجرمان فى لحظة واحدة على علوى وكأن بينهما إشارات صامتة ويكاد علوى يدفع بالمطواة لتخترق بطن القوى لكن الالهام الربانى جعله يتذكر الاستخدام الطولى للسلاح الابيض.

هل يهجم على الوحش محدثا خطا رآسيا دمويا دون ان يغرز السلاح فى بطنه وكيف يتصرف مع المجرم التانى اذا انقض عليه من الخلف.

وما هو إلا جزء من الثانية حتى سلط على مسرح الحدث ضوء كشافات مبهر وسمع
صوت فرامل توبيس رحلات

سائق شحم لمح المعركة عند سور المستشفى ويندفع من باب الاوتوبيس طلبة ابن رشد الثانوية بنين العائدون من الرحلة وينقضون بالعشرات فى شجاعة رائعة يضربون المجرمين ويقيدونهما لا بالحديد ولا بالحبال ولكن بالتى شيرت والشراب واربطة الاحذية حيث الاذرع الاثمة الى الخلف والصفعات تنهال على القفا من أيادى الطلبة على رؤس المعتدين

ودارت نظرات سمر بين الشباب وهى لا تكاد تصدق ان فى العمر بقية
لكن المشهد كله منذ لحظة خروج الاخ وأخته من مستفى الولادة حتى لحظة القبض
البطولى على المجرمين....المشهد كله لخصه رجل مسن من ذوى المعاشات يحدث
صديقه وهما يطالعان الحدث :
- على أيامنا كان فيه عسكرى بسلاح وصفارة يمر بالليل فى شوارع الحى
فيرد عليه صديقه العجوز:
- انا بعد ما شوفت بعنيه اللى الطلبه عملوه هغير نظرتى للجيل ده


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab7asry.7abibomri.com/
doodaa
عضو مولع المنتدى
عضو مولع المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1307
العمر : 27
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: محاولة إغتصاب   الخميس 24 يوليو 2008, 2:49 am

اولا شكرا اسلام لموضوعك
ثانيا ترا اوى حلات الاغتصاب فى البلد
بجد انا مامتى بقت تخاف تنزلنى من البيت
حبسانى بسب الحوادث اللى بتسمعها
ربنا ارحمنا بقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاولة إغتصاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Youth and best friends :: قسم التعارف والحب والرومانسية :: منتدى مشكلات الحيـــاة-
انتقل الى: